لا أحد ينكر المشكلات الصحية ومشاكل قلة الخصوصية التي تنتج من امتلاك الهواتف الذكية ومع ذلك، كل شخص تقريبا لديه واحد. و قد يقول البعض أنهم لا يستطيعون العيش بدونها.

بغض النظر عن العيوب، هناك العديد من تطبيقات الهواتف الذكية التي تجعل هذه الأجهزة مفيدة للغاية. لذلك، فبدلاً من مجرد التحديق بالشاشة بدون فائدة، عليك أن تركز استخدامك على بعض الأمور التالية لتحقيق أقصى استفادة من هاتفك الذكي.

------------------------------------------------------------


أربح 1$ يوميا

تكافئك عملة "هاي" بقيمة 1$ يومياً من خلال إجابتك على سؤال من خلال تطبيق واتساب أو تيليغرام. ستتمكن يومياً من الإجابة على السؤال المطروح والحصول على مكافئتك اليومية.

للإشتراك بعملة "هاي" ما عليك سوا الدخول إلى موقع "هاي كوين" من هنا

الإشتراك بتطبيق "هاي كوين"

 

  1. قم باختيار التطبيق الذي ترغب باستخدامه "واتساب", "تيليغرام" أو يمكنك استخدام جميع التطبيقات المتاحة لمضاعفة المكافئة.
  2. داخل التطبيق، سيقوم الروبوت بسؤالك عن اللغة المفضلة لديك والتي ستكون اللغة الأنكليزية لعدم دعم اللغة العربية حالياً.
  3. ثم سيقوم الروبوت بسؤالك عن أسم المستخدم الذي تريد استخدامه.
  4. بعد ذلك، سيقوم الروبوت بسؤالك سؤال بسيط ويجب عليك الإجابة عليه للحصول على مكافئتك اليومية وهي 1$.
  5. يمكنك الدخول يومياً إلى التطبيق وإرسال الرسالة التالية ليقوم الروبوت بطرح السؤال اليومي للحصول على مكافئتك اليومية:

"Claim Daily Reward"

** ستحصل على عمولة قدرها 50% من أرباح أي شخص يسجل من خلال رابط العمولة الخاص بك والذي تستطيع الحصول عليه من داخل تطبيق واتساب او تيليغرام بعد التسجيل.

** ملاحظة: يجب عليك اتمام عملية التحقق من الحساب KYC لكي تتمكن من سحب أرباحك من خلال الرابط التالي:
التحقق من الحساب

------------------------------------------------------------

التعامل مع حالات الطوارئ


إذا تعرضت فجأة لحالة طارئة، فقد يكون الهاتف الخلوي منقذًا. على سبيل المثال، إذا كنت ضائعًا على طريق في وسط اللامكان، فقد تكون خرائط Google أو تطبيقات مثل Waze سهلة الاستخدام للغاية.

علاوة على ذلك، إذا تعرضت لحادث أو كنت بحاجة إلى عملية إنقاذ, فيمكن أن يقوم رجال الإنقاذ بتتبع موقعك لتقديم المساعدة لك.

حتى لو كنت ضد الهواتف الذكية, فكر في تخزين الهاتف الخلوي الأساسي باستخدام بطاقة SIM مسبقة الدفع في صندوق القفازات بسيارتك.

سلامة الأطفال و الهواتف الذكية


إذا كان لديك أطفال, فيمكنك اعتبار الهاتف الخلوي ضروريًا لأطفالك. لا سيما مع المراهقين, فإن وجود هاتف ذكي مع نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) يمكن أن يزيد من راحة البال عندما يكونون خارجاً بدونك.

يمكنك تحديد الموقع الحالي لأطفالك أو جميع الأماكن التي ذهبوا إليها. يمكنك أيضًا استخدام تطبيقات تعقب الهواتف المحمولة لمراقبة كيفية استخدام أطفالك لهواتفهم.

بالنسبة للأطفال الأصغر سنًا، قد يكون الهاتف الخلوي مفيداً في حالات الطوارئ. الأهم من ذلك, مع الهواتف الذكية, يمكنك تقييد المحتوى الذي يقومون بتنزيله والوصول إليه عن طريق حظر المشتريات والمواقع الإلكترونية وبعض التطبيقات.

يتيح لك الهاتف الذكي أيضًا معرفة مع من يتحدث ابنك على الهاتف. أو الأفضل من ذلك، السماح لك بالحد من مكالماتهم على عدد قليل فقط من الأرقام.

إدارة أعمالك عن بعد


التواصل الفعال وفي الوقت المناسب أمر لا بد منه في عالم التجارة والأعمال اليوم. الهواتف الذكية تسمح بهذا مع ميزات إضافية.

أنها توفر لك المرونة لإدارة شؤون العمل عن بعد. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان لديك موظفون، فإن بعض تطبيقات التتبع توفر لك الأدوات اللازمة للمساعدة في إدارة الوقت والمهام. إنها تسمح لك بالتواصل مع موظفيك، حتى لو كنت في إجازة أو إذا كانوا على الطريق.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك استخدام الهواتف الذكية لمراقبة ممارسات العمل الفعالة. على سبيل المثال، تستخدم معظم شركات التوصيل تطبيقات التتبع هذه لضمان عدم قيادة السائقين بسرعات خطيرة واستخدام طرق محددة.

من المهم الإشارة إلى أنه يجب علينا أن نتعلم الانفصال عن العمل. إن المرونة في العمل عن بُعد لا تقدر بثمن, ولكن الأمر كذلك بالنسبة للابتعاد عن العمل. إذا كان عملك يتطلب منك البقاء على اتصال, فتأكد من تعيين بعض الحدود. يحتاج الجميع إلى وقت استراحة حيث يكونون منفصلين تمامًا عن أجواء العمل ويتمتعون بحرية الاسترخاء والراحة.

العثور على الهواتف الذكية المفقودة


قد لا تعتقد أن هذه ميزة مهمة للأجهزة المحمولة, حتى يتم فقدها. بعد ذلك، ستكون ممتنًا كثيراً لأنه يمكنك استخدام تطبيق التتبع للمساعدة في العثور على هاتفك الذكي أو جهازك اللوحي.

تستخدم هذه التطبيقات تقنية القمر الصناعي GPS لتحديد موقع جهازك. لا تساعدك التطبيقات فقط في تحديد الموقع والحركة، ولكن أيضًا أي نشاط على الجهاز المفقود.

يعد استخدام هذه الميزة حقًا اختيارًا شخصيًا، لأنه يتطلب تمكين نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) الخاص بك للبقاء مفعلاً، والذي له آثاره على الخصوصية. الأمر متروك لك لتحديد ما إذا كان المبلغ الذي أنفقته على جهازك يستحق الحماية. بالنسبة للبعض، قد لا تفوق التكلفة مخاطر الخصوصية.

السفر وتناول الطعام


إذا كنت تستمتع بالسفر إلى بلدان أجنبية، حيث لا تتحدث لغة البلد، يمكن أن يكون الهاتف الذكي مفيدًا للغاية. من تطبيقات الترجمة إلى الملاحة، سيساعدك ذلك في البحث عن أماكن جديدة بكل ثقة.

في حالة السفر في رحلات جماعية، تمنحك الهواتف الذكية مزيدًا من المرونة. يمكنك التسلل بعيدا عن المجموعة واستكشاف ما تريد, ثم, قم بالاتصال بهم عندما تكون مستعدًا للعودة. بالإضافة إلى ذلك، نادراً ما يتم تجهيز السيارات المستأجرة بجهاز GPS مجاني, يمكنك توفير بعض النقود لنفسك إذا كنت تستخدم هاتفك للتنقل بدلاً من ذلك.

أخيرًا، من السهل جدًا العثور على خيارات لتناول الطعام، في المنزل أو عند السفر، باستخدام هاتف ذكي، خاصةً إذا كانت لديك قيود غذائية. للأسف, العديد من المطاعم لم تعد تعلن في دليل الهاتف، لذلك أصبح استخدام تطبيقات خاصة أكثر ضرورة.

علاوة على ذلك، يمكن أن تكون التعليقات على المطاعم في Google مفيدة للغاية. كذلك, هناك العديد من القسائم التي يمكنك ربحها عبر الإنترنت لخفض فاتورة الطعام الخاصة بك.


من ناحية أخرى، هناك فائدة ومتعة بخصوص تعلم التواصل مع الناس عند السفر. لذلك، لا تشعر دائمًا أنك بحاجة إلى الاعتماد على هاتفك للعثور على مطعم أو فندق أو موقع جيد.

ستكتسب إحساسًا كبيرًا بالإنجاز والثقة إذا كنت تتصرف بشكل مستقل عن Google كلما كان ذلك ممكنًا. عندما تصبح أكثر شجاعة, تحقق مما إذا كان يمكنك الحد من استخدام هاتفك الذكي حتى عند السفر في أماكن أجنبية وذلك بالتعرف على الناس وطلب مساعدتهم.

استخدام تطبيقات الرعاية الذاتية والتطبيقات الصحية


اليوم، هناك العديد من تطبيقات الرعاية الصحية المتوفرة على الهواتف الذكية. قد يجادل البعض بأن هذه التطبيقات يجب أن تعتبر امتيازات إضافية، و ليست ضرورية او مهمة، وهذا صحيح بالفعل. ومع ذلك، إذا كانت هذه التطبيقات تساعدك على تحسين نوعية حياتك أو صحتك أو رفاهك العام، فهل تفوق الفوائد الجوانب السلبية؟ إنه سؤال شخصي يمكنك أنت الإجابة عليه فقط.

المهم هو أن هناك الآن تطبيقات وخدمات قائمة على الهواتف الذكية تساعدك على عيش حياة أكثر صحة. من دروس اليوغا عبر الإنترنت والتدريبات الرياضية إلى برامج التأمل وتطبيقات تتبع النظام الغذائي، يمكن أن تكون التطبيقات الصحية ذات قيمة كبيرة. المهم هو حصر استخدام هاتفك الذكي للتطبيقات التي تضفي قيمة وأهمية الى حياتك اليومية، مقابل صرف النظر عن التطبيقات الغير مفيدة.

أخيرًا، تعرض جميع التطبيقات تقريبًا الآن الإشعارات على شاشة جهازك حتى عندما يكون مقفول، وهي ميزة تشتت الانتباه. إذا اخترت استخدام تطبيقات الصحة على هاتفك، فأوقف تشغيل جميع الإشعارات.

يمكنك أيضاً الاطلاع على موضوع قد يهمك: أفضل طرق حفظ الأطعمة داخل الثلاجة وكيفية تنظيم المأكولات

و أخيراً: هل الهواتف الذكية ذات أهمية لحياتنا اليومية ؟


نظرًا لأن الهواتف الذكية موجودة في كل مكان في المجتمعات الحديثة, فقد أصبحت اهتماماتنا سلعة ثمينة لشركات التكنولوجيا والمسوقين عبر الإنترنت. هذه الشركات جيدة جدًا في تشتيت انتباهك، لذلك تجعلك تنفصل عن تجارب الحياة الحقيقية.

لا تقع في فخ الحاجة الى استخدام هاتفك الذكي كل بضع دقائق. قم بتقييم التطبيقات غير المفيدة والتي تضيع وقتك وقم بحذفها. بعد ذلك، حدد التطبيقات التي قد تضيف القيمة الفعلية لحياتك, و حدد الضوابط و المعايير الخاصة باستخدامها عند الحاجة فقط.