إليكم 11 طريقة سهلة لتقوية الذاكرة

اذا رغبت ان تفوز في برامج المسابقات او انت فقط بحاجة لتذكر اين أوقفت سيارتك, أليكم 11 طريقة سهلة ل تقوية الذاكرة يقدمها لنا العلم الحديث

التركيز لمدة 8 ثوان


في هذه الأيام، كل شيء في حياتنا يتعلق بالسرعة. لهذا السبب هذه النصيحة لا تقدر بثمن: عندما تحتاج حقًا إلى تذكر شيء ما، ركّز عليه لمدة 8 ثوانٍ على الأقل. قد يبدو هذا وقتًا طويلاً عندما تجول في محاولة لإنجاز ملايين الأشياء، لكن الأمر يستحق ذلك. أظهرت الدراسات أن 8 ثوانٍ هي الحد الأدنى من الوقت الذي يستغرقه جزء من المعلومات للانتقال من ذاكرتك القصيرة إلى ذاكرتك طويلة المدى.

قد يهمك أن تقرأ أيضاً: 10 طرق مثبتة علمياً لتخفيف الوزن والحفاظ على الصحة بدون حمية غذائية

لا تمشي من خلال الباب


لقد حدث لنا جميعاً أن دخلنا إلى غرفة وأدركنا فجأة أنه لا يمكننا تذكر سبب احتياجنا إلى التواجد هنا في المقام الأول. لا تقلق، فأنت لن تصاب بالخرف او فقدان الذاكرة، فالاحتمالات هي أن المشي عبر باب الغرفة جعلك تنسى كل شيئ تمامًا. وجد الباحثون أن المشاركين في الكثير من الدراسات الافتراضية والواقعية, كانوا على الأرجح أكثر نسيانًا لماهية جسم معين, و الذي قد وضعوه للتو في علبة داخل غرفة إذا سُئلوا عنه بعد السير مباشرة عبر باب، مقابل ما إذا كانوا يحملون الشيء نفسه ضمن نفس الغرفة. لا يزال يتعين على العلماء معرفة السبب، ولكن يبدو أن شيئا ما عن الدخول إلى مكان جديد يوقف تشغيل ذاكرتنا.

تقوية الذاكرة

الكرة المطاطية


إذا كنت تواجه مشكلة في تذكر الأشياء في العمل، احصل على كرة مطاطية. إن فعل إمساك شيئ بقبضة اليد، إذا تم بشكل صحيح، يمكن أن يحسن قدرتك على تذكر المعلومات بشكل كبير. تشير الدراسات إلى أنه إذا كنت من مستخدمي اليد اليمنى، فعليك أن تضغط الكرة باستخدام يدك اليمنى قبل أن تحاول حفظ جزء من المعلومات. ثم عندما تحتاج إلى تذكرها، اضغط بيدك اليسرى (يتم عكس العملية لليسار.) تأكد من متابعة الضغط على الكرة لفترة قصيرة؛ التجربة العلمية التي اكتشفت ذلك دفعت المشاركين للضغط لمدة 45 ثانية.

التمارين الرياضية


في هذه المرحلة، يجب علينا أن نقبل أن العلم يعتبر أن في ممارسة الرياضة فائدة كبيرة لعلاج أي مشكلة على الإطلاق، والذاكرة لا تختلف. يزيد التمرين البدني اليقظة وإمداد الأكسجين إلى الدماغ، وقد يزيد نمو الخلايا في أجزاء الدماغ المسؤولة عن الذاكرة. وجدت إحدى الدراسات أنه بعد التمرينات الخفيفة مباشرة، كانت النساء ضمن التجربة أكثر قدرة على تذكر الأشياء أفضل مما كانت عليه قبل ممارسة التمارين. وعلى الرغم من أن الركض السريع يمكن أن يساعدك في الوقت الحالي، إلا أنه أكثر فاعلية على المدى الطويل. وجدت دراسة مختلفة أن النساء اللائي حافظن على لياقتهن البدنية على مدى ستة أشهر, حسّنوا بشكل ملحوظ ذاكرتهم اللفظية والمكانية.

النوم ل تقوية الذاكرة


وجدت الدراسات انه من الأفضل أن تحصل على نوم جيد ليلاً على ان تتابع الدراسة حتى الفجر. لقد وجدت الدراسات أن العمليات التي يمر بها دماغك وأنت نائم, تساعدك فعلاً على تذكر المعلومات بشكل أفضل في اليوم التالي. يتم حرفياً قصف عقلك بالمنبهات عندما تكون مستيقظًا، ويستخدم الوقت الذي تنام فيه لمعالجة كل ذلك. عندما يتخلص من المعلومات غير الضرورية ويضاعف من تذكر الأشياء المهمة، مثل كل هذه المعلومات في كتاب علم الأحياء الخاص بك. خلال النوم هو عندما يتم حفظ هذه المعلومات في الذاكرة طويلة المدى. إذا بقيت مستيقظًا، فلن يتمكن عقلك من متابعة هذه العملية.

استخدام الخطوط الغريبة


نحن جميعنا نهتم للخط إلى حد ما. عندما يتعلق الأمر بالكتب أو الصحف أو الإنترنت، نريد أن يكون كل شيء واضحًا وسهل القراءة. لكن الباحثين اكتشفوا أن إحدى أفضل الطرق لتذكر شيء تقرأه هي قراءته بخط غريب. كلما يتغير الحجم والنوع و لون الخط، على الرغم من صعوبة القراءة، كلما كان ذلك أفضل. عندما يكون هناك شيء غير مألوف ويصعب قراءته، تضطر إلى التركيز عليه أكثر، مما يتيح لك تذكره بسهولة.
قد تؤثر الخطوط الكبيرة الغامقة في الواقع على قدرتك على التذكر، حيث أظهرت الدراسات أنه عندما يُطلب منك حفظ قائمة بالكلمات، فإن أغلب الناس يتذكرون الكلمات الغامقة أسهل من الكلمات غير الغامقة، وبالتالي قاموا بدراستها أقل مما يؤدي إلى النتيجة المعاكسة. .

مضغ العلكة


إذا كنت بحاجة إلى تذكر جزء من المعلومات لمدة 30 دقيقة تقريبًا، فحاول مضغ العلكة. لقد وجدت الدراسات أن الأشخاص يقومون بعمل أفضل في مهام الذاكرة المرئية والمسموعة, إذا كانوا يمضغون العلكة أثناء قيامهم بها. يبدو أن ممارسة المضغ تجعل الناس أكثر تركيزًا ويحسن الانتباه.

اكتب الأشياء


في هذه الأيام، من الأكثر شيوعًا كتابة كل ما تحتاجه تقريبًا على الهاتف أو الكمبيوتر. يتم حفظ قوائم التسوق على جهازك اللوحي, وأرقام هواتفك وعناوين بريدك الإلكتروني تحت جهات الاتصال الخاصة بك – لا يعد من الضروري تذكر أي شيء بعد الآن. حتى تنسى هاتفك يوماً ما وتدرك أنك لا تتذكر ما إذا كنت بحاجة لشراء الخبز والبيض. في المستقبل، إذا كنت تريد أن تتذكر شيئًا ما، فاكتبه بخطٍ طويل. لا يهم إذا لم تقرأ فعلاً ما كتبته: لقد أظهرت الدراسات أن مجرد كتابة شيء ما يتيح لك تذكره بطريقة لا تحصل عليها بلوحة مفاتيح.

أوقف تشغيل الموسيقى


كثير من الناس يحبون قليلا من الموسيقى أثناء العمل أو الدراسة. والاستماع إلى الموسيقى قبل أن تبدأ في قراءة شيء تحتاج إلى تذكره يمنحك حقًا تذكرًا أفضل. ولكن بمجرد أن تبدأ العمل، أخرج سماعات الأذن و أوقف الموسيقى. لقد وجد الباحثون أن الاستماع إلى أي ضوضاء تقريبًا، بما في ذلك الموسيقى، أثناء الدراسة هو إلهاء، وسوف تتذكر القليل مما قرأته في المستقبل. لا يهم إذا كنت تحب الموسيقى أو تكرهها؛ فإن لها نفس تأثير التشتيت مثل شخص يصرخ بطريقة عشوائية عليك. قد يبدو غريباً في البداية أن تقرأ في صمت تام، لكن العلم يقول إنه يؤتي ثماره على المدى الطويل.

التصور


واحدة من أغرب الطرق وأكثرها فعالية لتذكر شيء ما و تقوية الذاكرة, هو ربطه بصورة بصرية. يمكن أخذ ذلك إلى أقصى الحدود، حيث يمكنك تذكر عدد كبير من المعلومات فقط عن طريق بناء صورة مرئية مفصلة في عقلك. دعنا نقول أنك تريد أن تتذكر أن رولينج كتب رواية هاري بوتر. يبدو أن لعبة رولينج تشبه لعبة البولينج، لذا تصور مكان لعبة البولينج. الآن إضافة إلى هذه الصورة تخيل شخصية هاري بوتر. هذا الرجل المتهور، يقوم بلعب البولينج. من هناك يمكنك إضافة أجزاء أخرى من المعلومات، على سبيل المثال أسماء كتب هاري بوتر المختلفة. في النهاية لديك مكان في رأسك مليء بالمعلومات التي يمكنك الوصول إليها و تذكرها في أي وقت. هذا يبدو وكأنه جنون، لكن العلم يقول إنه يعمل.

الرسومات العشوائية

إذا كنت تجلس في فصل دراسي أو اجتماع ممل، فلا تخف من البدء في رسم القلوب والزهور في الأوراق أمامك. على الرغم من أنه قد يبدو أنه إضاعة للوقت، إلا أن عملية الرسم تساعد في الواقع على الحفاظ على نشاط عقلك و ,تقوية الذاكرة. مجرد الجلوس هناك عندما تشعر بالملل, يجعل من الأسهل بالنسبة لك أن تنسى و يتشتت انتباهك ونتيجة لذلك ستتذكر معلومات أقل. وفق الدراسات، انتهى الأمر بالأشخاص الذين تم تكليفهم بالرسم العشوائي أثناء الاستماع إلى رسالة هاتفية مملة، حيث تذكروا ما يزيد على 29 في المائة من الرسالة, أكثر من الأشخاص الذين جلسوا واستمعوا. تعتبر هذه الطريقة من أفضل طرق تقوية الذاكرة

مواضيع قد تهمك